trips

محمية وادي الريان الطبيعية على أرض مصرية

منطقة وادي الريان بمحافظة الفيوم تعتبر أحد أهم المعالم الجيولوجية المصرية وتم إعلانها كمحمية طبيعية مصرية وتسمي محمية وادي الريان

  • تاريخ الإعلان: 1989.
  • مساحتها: 1759كم2.
  • نوعها: محمية تنمية موارد واثر قومى طبيعى.
  • المسافة من القاهرة: 150

تعال نأخذ فكرة بسرعة كده

يقع وادي الريان في الصحراء الغربية جنوب غرب الفيوم بحوالي 40 كيلو متر من مدينة الفيوم و150 كيلومتر عن القاهرة,

ويمتد بين خطي طول 29 درجة ودقيقة و29 درجة ودقيقة ودائرتي عرض 30 درجة و30 دقيقة ويفصله عن منخفض الفيوم حاجز من الحجر الجيري ,

يصل عرضه إلي حوالي 15 كيلو متر وتبلغ المساحة الكلية للبحيرات عند منسوب 1 متر أي 2.5 مساحة بحيرة قارون

كما تبلغ سعته 2000 مليون متر مكعب عند منسوب ـ 18 متر أي أنه يمكن أن يستوعب ضعف ما تستوعبه بحيرة قارون {1100 مليون متر مكعب}.

يتكون محمية وادى الريان من:


البحيرة العليا


تبلغ مساحتها 65 كيلو متر وتوجد بوادي المساخيط وترتفع بمنسوبها عن البحيرة السفلي بمقدار 20 متر ونسبة الملوحة بها

حوالي 1.5 جرام/لتر وأقصي عمق لها 22 متر ومنسوب سطح المياه 5 أمتار تحت سطح البحر ومياهها شبه مليحة ومتجددة البحيرة السفلى

تقع بوادي الريان لتصل مساحتها حوالي 100 كيلو متر وهي البحيرة الكبيرة ونسبة الملوحة بها مرتفعة عن البحيرات العليا

وتبلغ حوالي 2.5 جرام/لتر نتيجة عملية البخر وأقصى عمق لها 34 متر ومنسوب سطح المياه 25 متر تحت منسوب سطح البحر

وتعتبر بحيرات الريان بيئة طبيعية نظيفة هادئة وجميلة وخالية من التلوث.

منطقة الشلالات (التي تصل بين البحيرتين)


تتمثل في المنطقة الواصلة بين البحيرتين وتقع بوادي القصيمات ويصل فرق المنسوب بين البحيرتين عشرون مترا

وهي عبارة عن ثلاث شلالات طبيعية ينساب فيها الماء علي ارتفاع أكثر من بين غابات من نبات البردي.

هى مناطق تكونت نتيجة تجمعات مياه الصرف الزراعى , وهي منطقة ذات جمال رائع ومناظر وتصلح لرياضة صيد الأسماك

مع عدم الإضرار بالتوازن البيئي بالمنطقة وتصلح للرياضات البحرية

مثل رياضة الغوص، إلى جانب الأنشطة الترفيهية والسياحية مثل ركوب الخيل والجمال وملاعب الجولف بمنطقة الشلالات والغطاء النباتي وبعض التراكيب الجيولوجية.

وهذه المنطقة تعد من المقومات الطبيعية الهامة للسياحة الإيكولوجية ولا ينقصها سوي توصيل المرافق إليها لتوفير سبل الراحة للزائرين

فهي تحتاج لطريق مرصوف حيث إنها لا تبعد عن طريق المساهمة سوي مسافة 1000 متر فقط كما إنها تحتاج إلي توصيل المياه العذبة والتليفونات

وتحتاج أيضا إلي كوبري علوي للمشاه يربط جانبي الشلالات وبناء بعض الشاليهات لإستقبال السائحين من جميع أنحاء العالم.

منطقة عيون الريان(جنوب البحيرة السفلى)


تقع جنوب البحيرة السفلي وتبلغ مساحتها 150 كيلو متر مربع، وتوصف منطقة عيون الريان بأنها منطقة ذات بيئة صحراوية متكاملة,


وسميت بهذا الإسم لوجود بعض العيون الطبيعية الكبريتية بها تتكون من كثبان رملية طولية كثيفة متحركة

ويوجد بها أربعة عيون كبريتية طبيعية تصلح للسياحة العلاجية والترفيهية

كما تتميز بوجود مجموعات من النباتات تحتوى على 16 نوعاً من النباتات الصحراوية{من غابات النخيل والغردق وتنحصر بين ثلاث جبال}

وحوالى15 نوعاً من الحيوانات البرية الثديية أهمها الغزال المصرى والفنك وثعلب الرمال والثعلب الأحمر والذئب المصري

والغزال الأبيض الناري والمهدد بالانقراض وغيرها

و 16نوعاً من الزواحف وما يزيد على 100 نوع من الطيور المقيمة والمهاجرة وهذه المنطقة لا تحتاج إلى طريق مرصوف

يمر بين الكثبان الرملية خاصة إنها لا تبعد عن طريق المساهمة المرصوف سوي 1000 متر فقط.

منطقة جبل الريان(المنطقة المحيطة بالعيون)


منطقة جبل الريان أو جبل المشجبيجة يشتمل على أخاديد عميقة ويعرف بالصخرة المفلوقة وهو من الأماكن المفضلة لرؤية بانوراما لـ محمية وادى الريان وللرحلات الخلوية

تمثل منطقة جبل الريان في تلك المنطقة الجبلية المحيطة بمنطقة عين الريان، ويطلق عليها {مناقير الريان} لإتخاذ الجبل شكل المنقار

وتحيط تلك المناقير بالمنطقة الشمالية الجنوبية وكذلك المنطقة الجنوبية الغربية لمنطقة عيون الريان الطبيعية وتحتوي المنطقة علي الحفريات البحرية وبعض الآثار.

ويوجد بالمنطقة أنواع مختلفة من الطيور مثل صقر شاهين والصقر الحر 

منطقة جبل المدورة {تقع بالقرب من البحيرة السفلى}

يعد جبل المدورة عبارة عن هضبة عالية علي شكل دائرة تقابلها بالطرف الآخر ثلاثة هضاب قريبة الشبه بالأهرامات

وينساب الماء بينها علي شكل لسان من البحيرة ويوجد أسفل الجبل شاطئ بطول حوالي 500 متر ويمتاز بأنه مظلل بظل الجبل

وهو من المناظر البديعة الخلابة جدا في البحيرة وتقع هذه المنطقة بالقرب من البحيرة السفلي وهي منطقة غاية في الجمال ويوجد بها جبل بين النهدين.

وادي الحيتان

منطقة وادي الحيتان أو منطقة قارة جهنم هى منطقة للحفريات فى الشمال الغربى {للبحيرة العليا في منطقة صحراوية نائية} لمحمية وادى الريان

يرجع عمرها إلى حوالى 40 مليون عام وهذه الحفريات لهياكل متحجرة لحيتان بدائية وأسنان سمك القرش وأصداف وغيرها

من الحيوانات البحرية التى تعتبر متحفاً مفتوحاً كما يوجد نبات الشورة متحجر داخل صخور لينة.

منذ أربعين مليون سنة كان وادي الريان تحت محيط ضغط للغاية ونتيجة للتغيرات الجيولوجية انحصر المحيط تاركا خلفه

بقية بعض الحيوانات وسميت هذه المنطقة بوادي الحيتان نسبة إلي وجود الآثار الدالة علي وجود الحيتان بها.

وادي الريان يعتبر من أهم المحميات الطبيعية المتواجدة بمصر بعد محميات رأس محمد وسانت كاترين وجبل علبة وقد سمي وادي الريان

بهذا الإسم نسبة إلى ملك يدعي الريان بن الوليد الذي عاش في المنطقة مع جيشه فترة يسقي ماء من العيون الطبيعية بالمنطقة

وقد اتفق البدو علي هذه التسمية التي وجد أن لها أصول مصرية قديمة كما وجد في بردية العالم جولنشيف والذي أكد هذه المعلومة

العالم جيكية ويري بعض الباحثين أن المنطقة كانت مسكونة في القرنين الأول والثاني وان جزءا من الأرض كان مزروعا ويتكون اسم واد الريان

من مقطعين لا يطابقان الواقع الحقيقي لأنه منخفض مغلق من جميع الجهات لا يعتبر واديا ولأن كلمة الريان تعني المشبع بالماء

بينما هو قفر لا مياه فيه لذا يعتقد أن التسمية جاءت علي سبيل الضد كما قال الدكتور جمال حمدان في كتابه شخصية مصر.

أهمية وادى الريان


بيئة صحراوية متكاملة بما فيها من كثبان رملية وعيون طبيعية ومسطحات مائية واسعة وحياة نباتية مختلفة وحيوانات برية متنوعة

والحفريات البحرية الهامة والمتنوعة كما أن منطقة بحيرات الريان بيئة طبيعية هادئة وخالية من التلوث.

بيئة طبيعية للحيوانات المهددة بالإنقراض مثل الغزال الأبيض والغزال المصرى وثعلب الفنك وثعلب الرمل والذئب والطيور المهاجرة النادرة

مثل صقر شاهين وصقر الغزال والصقر الحر والعقاب النسارى وأنواع أخرى من الطيور المهاجرة مثل أنواع البط والسمان والتفلق وأنواع البلشون والعنز وغيرها .

ومن النباتات البرية مثل: الأتل – الرطريط الأبيض – العاقول – السمار – الغاب – البوص – الغردق – الحلفا وغيرها

كمان فكره حلوه انك تزوره دلواتي هو دالوقت المناسب السيزون هناك في الشتاء

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى